أسهم وول ستريت تنخفض والدولار يرتفع امام اليوان والجنيه واليورو

الأسهم الأوروبية تنخفض واليورو يتراجع

انخفضت أسهم وول ستريت يوم امس الاثنين فيما قفز الدولار الأمريكي مقابل اليوان والجنيه واليورو بسبب قلق من ركود عالمي.

وشهدت أسهم وول ستريت أمس الاثنين أسوأ يوم لها منذ منتصف يونيو الماضي. وقفزت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لاجل 10 سنوات الى 3% الأعلى منذ شهر فيما تراجعت سندات الحكومة الأمريكية.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بالقرب من 109.29 أعلى مستوى في عامين فيما تراجع اليوان الصيني والجنيه الإسترليني واليورو.

مؤشر الدولار

اقرأ ايضاً : اليورو والجنيه الإسترليني واليوان ينخفضان امام الدولار

عقب قرار روسيا بوقف خط الانابيب نورد ستريم 1 المغذي لأوروبا للغاز دفع المستثمرين الى قلق هل سيكون التوقف لمدة ثلاثة أيام كما تقول روسيا أو ثلاثة أشهر لا أحد يعلم. أدى ذلك الى هبوط في اليورو الى 0.9900 دولاراً دون مستوى التكافؤ مع توقعات بمزيد من السلبية نحو 0.9600.

وانكمش الاقتصاد الأوروبي اليوم للشهر الثاني على التوالي وبقي اليورو 0.9900 دولاراً وأدنى قليلاً.

وارتد الجنيه الاسترليني من أدنى مستوى له في عامين ونصف العام امام الدولار بعد أن بيانات الاقتصاد البريطاني اليوم. والتي أظهرت تحسناً في قطاع الخدمات بينما بقيت في منطقة الانكماش في القطاع الصناعي.

وارتفع الدولار الأمريكي أمام اليوان الصيني مع تشدد البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي فيما يواصل البنك المركزي الصيني خفض أسعار الفائدة.

ومن المتوقع أن تشهد الأسواق العالمية الأسبوع الحاري تقلبات حادة مع ترقب كلمة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في جاكسون هول.

سيتحدث جيروم باول والسؤال الذي يطرح نفسه هل سيستمر في سياسته النقدية المتشددة مع توقعات بان يصل سعر الفائدة 3.75 و 3.80% نهاية العام الجاري.

سنتطلع الأسبوع الجاري لبيانات التضخم الأمريكية وصدور أرقام نفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة وأرقام مؤشر فيلادلفيا الصناعي ومبيعات المنازل الأمريكية اليوم

وسيتحدث رئيس الاحتياطي الفيدرالي السيد نيل كاشكاري في مينيابوليس. بعد ان صرح كل من السيد جيمس بولارد العضو المتشدد في البنك الفيدرالي الاسبوع الماضي.