ارتفعت الأسهم وسط حل أزمة الدين

الأسهم ترتفع في اليوم الأخير من التداول

ارتفعت الأسهم وسط حل أزمة الدين

ارتفعت الأسهم وسط توقعات بحل أزمة سقف الدين الأمريكي مع تركيز المستثمرين نحو المؤتمر الصحفي ل جيروم باول حول أسعار الفائدة.

قفزت الأسهم الأوروبية وارتفع مؤشر داكس الألماني نحو اعلى مستوى على الاطلاق في حين أغلق مؤشر نيكاي الياباني عند أعلى مستوى منذ ثلاثة عقود.

ارتفعت الأسهم والذهب مع تقدم محادثات أزمة سقف الديون الأمريكية

ارتفع النفط وسجل مكاسب ويستعد لينتهي عند أكبر قدر في أسبوع منذ منتصف ابريل وتراجع مؤشر الدولار قليلاً.

واصلت عائدات السندات تقدمها في حين انخفضت سندات الخزانة لأجل عشر سنوات لليوم السادس على التوالي واستقر الذهب دون 2000 دولارا.

أكد الرئيس الأمريكي مع مفاوضيه على الاستمرار في متابعة اتفاق الحد من الدين مع المشرعين ورئيس مجلس النواب كيفين مكارثي.

قال مكارثي أن الطرفان من المتوقع أن يتوصلا لاتفاق لمنع تعثر الولايات المتحدة عن سداد الديون.

ارتفع مؤشر اس اند بي 500 فوق مستوى 4200 ويتجه نحو أفضل أسبوع منذ مارس في حين قفز مؤشر ناسداك التقني نحو مستوى قياسي للعام 2023.

ارتفعت الأسهم وسط حل أزمة الديون
ارتفعت الأسهم وسط حل أزمة الديون

يتداول سعر الذهب الفوري دون تغيير يذكر وبالقرب من مستوى الدعم التقني 1950 دولاراً للأوقية مع ميل هبوطي متوقع.

سيتحدث رئيس مجلس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الساعة الحادية عشر صباحاً أي الثالثة مساءاً بتوقيت جرينتش مع الرئيس السابق للبنك بن برنانكي في مؤتمر بشأن السياسة النقدية.

استقر مؤشر البورصة الألمانية واغلق مرتفعاً نحو 16320 بدعم من الاتفاق المتوقع في واشنطن بين الزعماء في الكونجروس

رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الى أعلى قدر منذ العام 2007 في 14 اجتماع السابق وسيكون خطاب باول بعد قليل مهماً.

انخفض مقياس الدولار بنسبة 0.12% وقت كتابة التقرير وارتفع اليورو نحو 1.0790 دولاراً وقفز الجنيه الإسترليني نحو 1.2440 دولار.

من المرجح أن نشهد تقلبات كبيرة أثناء حديث جيروم باول وبن برنانكي ومن المرجح أن يؤثر على سوق الأسهم والعملات والذهب وسوق التشفير.