تحليل الجنيه الإسترليني دولار

تحليل الجنيه الاسترليني

انخفض الجنيه الإسترليني الى ادنى مستوى منذ ثلاثة شهور أمام الدولار بعد انكماش الاقتصاد البريطاني مع تركيز الأسواق نحو تقرير التضخم.

تراجعت الأسهم وسط توقعات بأن تظهر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ضغوط على الأسعار مما يبقي سياسة البنك الاحتياطي النقدية لفترة أطول.

في بريطانيا انكمش الاقتصاد بأسرع وتيرة في سبعة شهور مع اضطرابات الطقس مما جدد المخاوف من حدوث ركود اقتصادي.

مكتب الإحصاء البريطاني قال في وقت سابق اليوم أن الناتج المحلي الإجمالي انخفض بنسبة 0.5% بعد الزيادة بنسبة 0.2% في يونيو في حين كانت تقديرات الاقتصاديين بانكماش قدره 0.2%.

سيكون تركيز المتداولين في وقت لاحق من اليوم نحو بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي ومن المتوقع أن ترسل الأخبار الاقتصادية رسالة مهمة لصانعي السياسة النقدية قبل اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل.

مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي والبنك الاحتياطي الفيدرالي

من المحتمل أن يبقى التضخم الرئيسي في أغسطس عند 0.6% في حين أن يبقى التضخم الأساسي السنوي قرب هدف البنك المركزي الأمريكي.

فقد الاقتصاد البريطاني قوته جراء ارتفاع تكاليف الاقتراض وهي دعوة لبنك إنجلترا للتفكير في هل سيرفع أسعار الفائدة أم سيتوقف في اجتماع الشهر الجاري.

وسجل الجنيه الإسترليني انخفاضاً هو الأقل منذ 3 شهور حيث تشير رهانات الأسواق على رفع ربع نقطة مئوية في أسعار الفائدة في نهاية العام الجاري.

تداول زوج العملات الباوند دولار GBPUSD دون 1.2500 ومن المرجح أن يواصل تراجعه نحو 1.2430 دولاراً مستوى المتوسط المتحرك البسيط ل 200 يوم.

مستويات المقاومة الهامة ل الجنيه إسترليني دولار أمريكي

1.2485

1.2500

1.2520

توصيات الأسهم والعملات ووالذهب في مجموعة الواتس اب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *