تقرير الوظائف الأمريكي الاقتصادي من المرجح أن يركز على مرونة سوق العمل

تقرير الوظائف الأمريكي لشهر ديسمبر

من المرجح أن يركز تقرير الوظائف الأمريكي على مرونة سوق العمل في الولايات المتحدة بالرغم من سياسة التشديد النقدي من الفيدرالي.

تشير توقعات المحللين الاقتصادين الى ارتفاع الرواتب 200 ألف وظيفة في كانون الأول ديسمبر أدنى من شهر نوفمبر. بينما ما زالت الوظائف تشير الى سوق العمل المتماسك والقوي.

من المتوقع أن يبقى معدل البطالة منخفضاً عند مستوى قياسي تاريخي 3.7%. بينما من المرجح أن يرتفع متوسط الأجر في الساعة بنسبة 5% في ديسمبر. في تقرير الوظائف الأمريكي الذي سيصدر يوم الجمعة المقبل الساعة الواحدة والنصف ظهراً بتوقيت جرينتش.

على صعيد الأجندة الاقتصادية سيصدر محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء الساعة السابعة مساءاً بتوقيت جرينتش.

في المؤتمر الصحفي السابق لجيروم باول والذي استمر ما يقارب من 40 دقيقة. رفع جيروم باول ورفاقه أسعار الفائدة 50 نقطة أساس لأعلى مستوى منذ 2007. وأكد رئيس مجلس البنك الفيدرالي على مواصلته لرفع أسعار الفائدة ضد معركته مع التضخم.

وأشار رئيس الفيدرالي جيروم باول أنه ومسؤولي البنك الفيدرالي سيواصلون رفع سعر الفائدة حتى يتأكد من انخفاضه واستدامة بقاءه قرب هدف البنك البالغ 2%.

وعلى الرغم من الإشارة من باول بأن أسعار الفائدة قد تكون بلغت ذروتها ركز باول في مؤتمره الصحفي على سوق العمل وقال أن ارتفاع الأجور سيشكل خطراً على تكاليف العمالة في الشركات.

على صعيد الأجندة الاقتصادية سيصدر الاقتصاد الأمريكي بيانات فرص العمل الأمريكية ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر من ISM.

في وقت لاحق من الأسبوع سيركز المستثمرين على أرقام التصنيع الصينية. لمعرفة الاثار والأضرار المترتبة من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في ثاني أكبر اقتصاد عالمي.

في منطقة اليورو من المرجح أن يبقي معدل التضخم عند خانتين يوم الجمعة المقبل 10% في ديسمبر. ومن المتوقع أن يظهر تباطؤأ من 10.1 في نوفمبر السابق.

ستصدر بيانات البطالة في أكبر اقتصاد أوروبي في ألمانيا إضافة الى بيانات طلبيات المصانع. والتي ستبين صحة الاقتصاد الأوروبي حيث يشهد ركود اقتصادي نظراً لارتفاع معدل التضخم.